السبت، 22 مارس، 2008

حنين






باسم الحب بكيناهم سرا كالاطفال




وباسم الحنين قطعنا مسافات الالم اليهم




وباسم الحنين انتظرناهم فوق شواطئ






الاحلام المهجوره..




احن الى طفولتي..




وقلبي الابيض




واحلامي البريئه




وعدم مبالاتي




"لعبي التي كانت تشاركني ايامي"



احن اليك ولكن لااريد الرجوع اليك
------------------------

هناك 3 تعليقات:

مجنـونـها ســـابقاً ! يقول...

احن اليك ولكن لااريد الرجوع اليك

لا أدري هل هي

قمة الكبيرياء

أم هي

قمة القسوة على الذات

أشعر بأن ما بداخلك أكبر من سنوات عمرك الخمس والعشرون !!

&امراة استثنائيه& يقول...

لالاني سامحت عدة مرات

ولااستطيع المسامحه مره اخرى

برغم وجود الحب

فراوله يقول...

مساالورد والجوري
غاليتي الحبيبه
الحنين من الاحاسيس الجميله التي
يكنها قلب كل انسان
ولكن
اذا كان ذلك الانسان الذي نحن ونشتاق اليه يستاهل كل تلك المشاعر والاحاسيس
فتلك هي فلسفة القدر
العجيبه
:)
دمت كما انت
بدفء وعذوبه
ابدا
:))