السبت، 29 مارس، 2008

الحكايه كلها نصيب



الفراق اللي حصل قصه من ضمن القصص


يمكن احساسي تغير يمكن احساسك نقص


يمكن احنا بالهوى ماتفاهمنا سوى


لين ضاعت منا السنين واحلى الفرص


0000


وفي النهايه من كسب ومن لقى فينا الخساره


صارت ايامه مراره من لقى فينا الخساره


واتركيها للظروف لازم عيونك تشوف


مايفيد صفق الكفوف والبكا ماهو شطاره

0000000


الفراق اللي حصل ماهو بالامر الغريب


ماهو بالشئ العجيب


الحكايه كلها للاسف كانت نصيب


اهاتي قلتها وشمسنا لازم تغيب


00000

الأربعاء، 26 مارس، 2008

فن الاختلاء بالنفس




لاادري هذه النعمة التي هي ""الاختلاء بالنفس"" لو ممكن اسميها "نعمه""


او فن "الاختلاء بالنفس"لو ممكن اسميه "فن""


يحس بها كثير من الناس او يشعرون بالحاجه اليها


لااظن


اظن انهم يشعرون بالغضب او الاكتئاب والحزن لكن لايدركون ان


هناك حل "الخلوه مع النفس"


انا احب الاختلاء مع نفسي


عندما يمر علي حزن او اكتئاب لسبب


لااحب ان اختلط مع اي احد ولااهلي


لانني متاكده ان سابث هذا الغضب على من حولي


وممكن اخسر البعض بعصبيتي


اذهب بفترات الى غرفتي واقفل على نفسي لمدة يوم


لااظهر فيه الا للحمام او اكل الطعام""ولكن من غير احد يشاهدني""


انام وافكر واعيد حساباتي وادعو ربي وابكي اذا في حاجه للبكاء


اليوم الثاني


اظهر وانا كلي امل ورغبه بالعيش والاختلاط


اظهر وانا احس ان باب غرفتي الذي قفلته على نفسي"فتح لي باب اخر للرضا والامل""


نعمه ارتاح لها لااعرف عن البعض


لكن انا اعرف خاصة نحن النساء بما ان حالات المزاجيه عندنا مستمره بفترات


بفعل "الهرمونات""التي تتحكم بكل شئ فينا فنحن بامس الحاجه لمن يتفهمنا


وبما ان صعب في هذا الزمان احد يتحمل حتى الانسان الذي باحسن حالاته


فكيف احد يتحمل مزاجي المتقلب؟؟

الاثنين، 24 مارس، 2008

نزاري الحبيب




تقول حبيبتي اذا مانموت


ويدرج في الارض جثماننا


الى اي شئ يصير هوانا؟؟


ايبلى كما هي اجسادنا؟؟


ايتلف هذا البريق العجيب


كما سوف تتلف اعضاؤنا؟؟


اذا كان للحب هذا المصير


فقد ضيعنا فيه اوقاتنا


اجبت:ومن قال اننا نموت


وتناى عن الارض اشباحنا


ففي غرف الفجر يجري شذانا


وتكمن بالجو اطيابنا


وان طنطنت نحلة في الفراغ


تطن مع النحل قبلاتنا


نموت؟؟..اما اسف ان نموت؟


ومايبست بعد اوراقنا


يقولون":من نحن؟؟


نحن اللذين حرام اذا مات امثالنا


سيسال عنا الشيوخ وتبكي العصافير اصحابنا


سنبقى وحين يعود الربيع


يعود شذانا واوراقنا


مع الورد تسرد اخبارنا


""نزار قباني""

----------------------


ترى يا شاعري الجميل نزار


عندما كتبت هذه القصيد


كنت مؤمن بوجود تلك الاساطير البشريه في الحب


ايوجد من يظل مع حبيبه ملتصقا به


وحتى بالموت لايقبل ولا يتخيل الا ان يكون معه؟؟


لاادري يانزاري الحبيب


لااظن هناك الكثير على الاقل لااريد اقول لايوجد البته


لااجد يانزاري الا رجال ونساء يجري بدمهم الغدر


وياليت يغدروا من يغدر معهم ليت


بل لايتوانوا بغدر قلب طاهر نظيف معطاء


قادر على تقديم روحه وجسده وماله للحبيب


هذا يانزاري حبنا الان..


نزاري الحبيب


الان لايوجد الرجال الذي يقول""ساقيم عاصمة النساء بديلا""


لايوجد الرجل""الذي يقول زيديني عشقا ""


لايوجد الرجل الذي يقول "واني احبكي""


لايوجد الرجل الذي يقول""ادمنتي هواكي""


نزاري الحبيب


لاتوجد المراه التي تستاهل ان تشعر لها


لاتوجد المراه التي يقال فيها""اشهد ان لاامراة الاانتي""


لاتوجد المراه التي يقال فيها""ست النساء ""


لاتوجد المراه التي يقال عنها"ياامراة اعطتني الحب بمنتهى الحضاره""


لاتوجد المراه التي يقال عنها""اشهد ان الاامراة غيرك على ذراعها تربى اول واخر الذكور""


لاتوجد المراه التي تقول فيها""القصيده انثى..الحضاره انثى..وقارورة العطر انثى""


نزاري الحبيب


باختصار لاارى تلك المحبين وتلك الصور الرومانسيه


الا في قصائدك وخيالك الذي ياخذني اليك


نزاري شكرا لك لانك تسعدني وتعطيني الرومانسيه والجمال والحنان


حتى لو بقصائدك


===========

$$أحببت الكلاب ..لاني أحببت النساء$$






في حياتي كنت مثل اي بنت تبحث عن نصفها الثاني




الذي يشاركها الغراغ العاطفي الذي تحس به




الحب




الاهتمام




التبادل




ان تشعر ان هناك شخص "انت اول اولوياته"




كل هذا اعتقد والكثير منه يبحث عنه اي انسان




كنت اعتقد قبل تقريبا3سنوات




لااؤمن بالحب او لااشعر بالحاجه الملحه اليه




كنت اقول انا ""ناحجه بدراستي..متفوقه..اهلي بخير..اصدقاء""




خلاص هذا يكفيني ويغنيني




لكن بعد ذلك احسست وايقنت بان كلام الافلام او القصص والاغاني




ليس بكذب عندما يتغنون "بان الحب الانسان بدونه صحراء جرداء"




على قولة الين خلف"الي مابيعشق ويسهر لاشو بالله حياتو؟؟""




---------------------------




اول حب




انسان تعرفت عليه بطريقه صديقه




لم يحبني بل مثل كل الشباب له قصد محدد




تركته بفتره قصيره عندما شعرت انني ممكن ان اتعلق به




""تجربه قاسيه اذا كانت الاولى وانت عودك اخضر""




ثاني حب




كان الحب الحقيقي الذي شعرت به واقوى حب




""كانت بنت مثلي""




احببتها كما لم احب قبل لانها هي من بادلتني الحب القوي المجنون




ملئ بالمشاعر والعاطفه والغيره والزعل والخوف على بعضنا




"يعني حب بكل ماتحمله الكلمه من معنى"




ولكن كانت الصدمه الاقوى بفراقنا الذي لم يكن على حب




بل جفاء وقسوه وحقد""من طرفي""




تفاجات بالانسانه التي احببتها اكثر من اي شئ اخر




تتكلم علي وباول مشكله واجهتنا كنت انا كبش الفداء لتنجو هي




عانيت كثيرا ولم اسامح وواجهتها بكلام اقسى ما سمعت الى الان اظن




افترقنا لمدة سنتين كنت قد التحقت بالجامعه




انشغلت بالجامعه والمحاضرات والصديقات




الى ان الصدفه شاءت




خالي<<رغب بخطبة اخت حبيبتي




الاقدار كانها لاتريد ان تنتهي هذه القصه




وكانت الخطوبه




تقابلنا بعد سنتان من الفراق




وتجددت كل الاحاسيس ""من ناحيتها""




اما انا لااعرف كان احساسي مشوشا




بين ذكر غدرها او تذكر حبنا




رجعت واخذت رقمي من اختها خطيبة خالي




وبطيبتي سامحتها رغم الغدر الذي لايسامح


ولكن...




لم استطع ان استعيد ذلك الحب رغم اني سامحت لكن لم اعد احب




وكانت هي في ذروة حبها لي واكثر واقوى من الاول




افترقنا..لكن بصمت وهدوء لاننا ايقنا بان""الماضي لايعود""


-------------------------




<<واستمريت ابحث عن الحب واملي هذا الفراغ العاطفي لمده سنه ونص بعدها>>




----------------




الحب الثالث




كانت الان في هذه الايام عبر ""النت""




تعرفت على ""بنت ايضا""من احدى المواقع




جميله وصغيره وذكيه وكلامها جميل




كانت عبر المسن لفتره




ثم عبر المايك




ثم تطورنا الى الموبايل




كانت تكلمني ""قبل ماتذهب للمدرسه عندما تصحو من النوم""




""واول ماتاتي من المدرسه قبل ان تتناول الاكل""




""ونسهر لساعات الصباح الاولى""




عيشتني وغيرت حياتي وكنت طايره من الفرحه




نستني ضغوط مشاكل امي وابي




ومشاكل الماده




وانهيار احلامي وتفوقي عندما تخرجت""ولم القى الوظيفه""




كنت احسبها اقرب لي من نفسي




احببتها نعم احببتها بفتره قصيره




انا""التي لااحب بسرعه""




جذبتني بطريقتها في الحب والاهتمام




ولكن كالعاده الايام يستكثر علي السعاده والحب




تركتني بدون سبب




تركتني لانها ""تحبني""




تقول::انا احبك لذا انا مااستاهلك




تركتني ووقع تلك الكلمه كخنجر يطعن في احشائي




تركتني والحرقه انني لم افهم لماذا؟؟




لمااااااذا؟؟


--------------------------------




بعدها قررت ان احب ولكن




عذرا للتعبير!!




""كلما اقتربت من الانسان..ازداد حبي للكلاب""




نعم افكر اربي كلب لانه وفي ولاينسى الا بالموت




جربت الرجال والنساء""رايتهم اخون من بعض واكذب من بعض والغدر سماتهم""




-----------------------------------



الأحد، 23 مارس، 2008

طيبه ام غباء؟




عندما قلتي لي من اول مكالمه اني احبك وصدقتك كانت طيبه ام غباء؟


عندما تركتيني وقلتي لي انني احب شخصا اخر ..ورجعتي وسامحتك كانت طيبه ام غباء؟


عندما سامحتك ولم اكتفي بمسامحتك بل ازددت عطاء وحب وثقه كانت طيبه ام غباء؟


عندما عشت معكي كل انواع الحب والالتصاق الروحي كانت طيبه ام غباء؟


عندما غدرتي فيا للمره الاخرى بعد مااعطيتك السماح اتراني طيبه ام غبيه؟


والان بعد ماغدرتي قلبي الطيب والمسامح للمره الثانيه وانا "احبك"قولولي طيبه ام غباء؟

السبت، 22 مارس، 2008

حنين






باسم الحب بكيناهم سرا كالاطفال




وباسم الحنين قطعنا مسافات الالم اليهم




وباسم الحنين انتظرناهم فوق شواطئ






الاحلام المهجوره..




احن الى طفولتي..




وقلبي الابيض




واحلامي البريئه




وعدم مبالاتي




"لعبي التي كانت تشاركني ايامي"



احن اليك ولكن لااريد الرجوع اليك
------------------------

&الرسوم المسيئه&نظره وسطيه

<الخنزير الذي قام برسم الصور المسيئه>
------------------------


ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه الصارم المسلول، "أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم- بعث جيشًا فيهم عبد الله بن رواحة وجابر، فلما صافوا المشركين أقبل رجلٌ منهم يسب رسول الله، فقام رجل من المسلمين فقال: أنا فلان بن فُلان، وأمي فلانة، فَسُبَّني وسُبَّ أمي، وكُفَّ عن سب رسول الله - صلى الله عليه وسلم-، فلم يزده ذلك إلا إغْرَاء، فأعاد مثل ذلك، وعاد الرجل مثل ذلك، فقال في الثالثة: لَئنْ عُدت لأرْحَلَنَّك بسيفي، فعاد، فحمل عليه الرجل، فولّى مُدبراً، فاتَّبعه الرجل حتى خرق صفوف المشركين، فضربه بسيفه، وأحاط به المشركون فقتلوه فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم-: "أَعَجِبْتُمْ مِنْ رَجُلٍ نَصَرَ اللهَ وَرَسُولَه؟" ثم إن الرجل برئ من جراحه، فأسلم، فكان يسمى الرحيل".
هجوتَ محمداً فأجبتُ عنه وعند الله في ذاك الجزاء
فإن أبي ووالده وعرضي لعرض محمدٍ منكم وقاء
* منهج قديم جديد..
هذه القصة التي ذكرها الإمام ابن تيمية، وغيرها الكثير، تدل على أن سب رسول الله- صلى الله عليه وسلم- منهج قديم جديد، لم يكن بعد موته - صلى الله عليه وسلم- فقط ، بل كان في حياته أيضًا .
روى الإمام البخاري في صحيحه عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس قال: "كان رجلا نصرانيًا فأسلم، وقرأ البقرة وآل عمران، وكان يكتب للنبي - صلى الله عليه وسلم-، فعاد نصرانيًا، فكان يقول: لا يدري محمد إلا ما كتبتُ له، فأماته الله.. فدفنوه، فأصبح وقد لفظته الأرض، فقالوا: هذا فعل محمد وأصحابه، نبشوا عن صاحبنا فألقوه، فحفروا له وأعمقوا في الأرض ما استطاعوا، فأصبح وقد لفظته الأرض، فعلموا أنه ليس من الناس فألقوه".
فهذا الذي افترى على النبي أنه ما كان يدري إلا ما كُتب له، قصمه الله وفضحه بأن أخرجه من القبر بعد أن دُفن مرارًا، وهذا أمر خارج عن العادة، يدل على أن هذا عقوبة لما قاله وأنه كان كاذبًا.. فالموتى - عادة - لا يصيبهم مثل هذا، كما أنه يدل على أن هذا الجرم أعظم من مجرد الارتداد عن الدين، إذ كان عامة المرتدين يموتون ولا يصيبهم مثل هذا، وهو يدل أيضًا على أن الله منتقم لرسوله ممن طعن فيه وسبه، وأنه مظهر دينه، وأنه يفضح الكاذب إذا لم يتمكن الناس أن يقيموا عليه الحد.
وانظر إلى الرسام الدانماركي الذي سب رسول الله - صلى الله عليه وسلم-، كيف يعيش حياته الآن، إن فنادق الدانمارك تأبى أن تستقبله أو تؤويه، وأنه يعيش طريدًا خائفًا في بلده وبين بني جلدته.
وينقل لنا الإمام ابن تيمية (رحمه الله) صورة من أفواه بعض الفاتحين المسلمين قالوا: "كنا نحن نحصر الحصن أو المدينة الشهر أو أكثر من الشهر وهو ممتنع علينا حتى نكاد نيأس منه، حتى إذا تعرض أهله لسب رسول الله - صلى الله عليه وسلم- والوقيعة في عرضه تعجلنا فتحه وتيسر ولم يكد يتأخر إلا يوماً أو يومين أو نحو ذلك، ثم يفتح المكان عنوة، ويكون فيهم ملحمة عظيمة".
* الدوافــــع
هناك العديد من الدوافع القديمة والجديدة وراء إعادة نشر هذه الرسوم المسيئة، ومنها على سبيل المثال لا الحصر:
1 – الربح التجاري:
فبعض الصحف تعيش أزمة نشر وتوزيع حقيقية، وهي تريد تحقيق رقم مبيعات أعلى لتنقذ نفسها من شبح الإفلاس والإغلاق، وهو ما ذكره المفكر المغربي "المقري" في حواره بموقع إسلام أون لاين في 22 / 3 / 2006 ودلّل عليه بأن أول جريدة فرنسية نشرت الرسوم، وهي "فرانس سوار" كانت تعيش أزمة نشر وتوزيع، إذ كان رقم مبيعاتها اليومي في الستينيات مليون ونصف نسخة، وصار الآن أقل من 45 ألف نسخة، ومثلها الكثير من الصحف الدانماركية، التي تبحث لنفسها عن حدث ما أو خبر ما - كتلك الرسوم - لتستثير بها قومًا آخرين، ومن ثم تعود مبيعاتها إلى الارتفاع مرة أخرى، وتنجو بنفسها من شبح الإفلاس أو الإغلاق.
2 – تحدي مشاعر المسلمين:
وهو دافع استفزازي كان أكثر وضوحاً؛ لأن عملية تعميم نشر هذه الصور قد بدأ مثل رقعة الزيت وانتقل من الدانمارك إلى غالبية الدول الأوروبية في الأزمة الأولى، ثم أُعيد نشره في (17) صحيفة في الأزمة الأخيرة.
3 – تعجيز أمة الإسلام:
فإذا كان المسلمون يطالبون بمقاطعة البضائع الدانماركية، فليكن النشر في كل الدول التي تبيع العرب والمسلمين تكنولوجيا يحتاجون إليها وسلعًا هم مرتبطون بها حيويًا كشعوب مستهلكة للأسف، حتى يتعسر الأمر عليهم ويعجزوا بذلك عن مقاطعة الغرب كله.
4 – العدوانية والتعصب:
وهو ما أثبته أحد المتخصصين في مجال الطب النفسي، بعد أن قام بتحليل هذه الظاهرة، وأثبت أن هذه الرسوم تظهر ميولاً سادية ونزعات عدوانية.
يقول الدكتور رامز طه – استشاري الطب النفسي- في دراسة حديثة نشرها بموقعه : "لقد وجدت الكثير من دلالات العدوانية والتعصب عند تحليل هذه الرسومات المسيئة، فعلى سبيل المثال: أظهرت كثير من هذه الرسوم المبالَغة في حجم الرأس وتأكيد ملامح الوجه بصورة قبيحة، ويعتبر هذا دلالة اهتمام الرسام بالمظاهر الخارجية، وانعكاس لعدوان مكبوتٍ يصاحبه في نفس الوقت اعتراف لا شعوري بقوة الشخص المرسوم ومكانته .
وأضاف أنه ظهر في رسوم أخرى عدم وجود الفم مطلقًا، رغم وجود باقي ملامح الوجه، ويعتبر ذلك من الدلالات اللاشعورية على ميل الرسام لرفض الاستماع للآخر، ربما هروبًا أو خوفًا من قوة الحجة والاستمرار في إنكار الحقيقة، التي جاء بها الرسول، كما قد تشير إلى العدوان السلبي بالترك، وقد يكون دلالة أيضًا على تضخم الذات ورفض التواصل مع الآخر .
وبيّن أنه في أكثر من رسم أظهر الرسام الفم بخطوط بيضاوية أو منحنية مع إبراز الأسنان وتأكيدها، مما يعتبر دلالة على الميول السادية والنزعات العدوانية للرسام أيضًا.
وقال الدكتور رامز طه: لقد "رسم هؤلاء الرسامين أنفسهم، وأسقطوا على الرسوم خبايا نفوسهم المريضة، وليتهم قرأوا عن جمال وجهه الشريف وطهارة سلوكه العفيف - صلى الله عليه وسلم-".
إن هذه الرسوم - والكلام للدكتور طه - تشير إلى انتقال الغرب من مرحلة الإسلاموفوبيا - والتي تعني الخوف من الإسلام - إلى الإسلاموكوست - والتي تعني كي وحرق مشاعر المسلمين بهذه الحملة من الاستهزاء والسخرية والإهانة، لأسمى رموز الإسلام - لا سيما وأنه لم يصدر من المسلمين ما يشوه أو يسخر من أي عقيدة أو ديانة أو أي رسول من الرسل" .
* لا تحسبوه شرًا لكم ..
إن العاقل لا يستسلم للأوضاع السيئة ولا يرضخ للأحداث الأليمة، بل يحسن به أن ينظر نظرة أخرى مغايرة لما ينظر إليه أكثر المسلمين ، وهي النظرة الإيجابية لهذا الحدث (رغم سوئه وبشاعته) أو الفوائد التي تعود على هذه الأمة من هذا الحدث، ولعل من بين تلك الفوائد ما يلي:
إحياء الأمة الإسلامية من مواتها، وإيقاظها من نومها، وتحريك عوامل الغيرة على دينها في نفوسها. يقول شيخ الإسلام بن تيمية (مجموع الفتاوى 28 / 58 (: "ومن سنة الله أنه إذا أراد إظهار دينه أقام من يعارضه فيُحق الحقَّ بكلماته ويقذفُ بالحقِّ على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق"،" يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ" ( الصف 8 ).
وصدق الشيخ الغزالي عندما قال: "إن الطحالب العائمة لا تُوقف السفن الماخرة".
زيادة أعداد المسلمين الداخلين في الإسلام، ولك أن تعرف أن في بلد كفرنسا يدخل فيه - بعد إثارة مثل هذه الأزمات - (40) فرنسيًا كل يوم.
إقبال المسلمين على قراءة سيرة النبي - صلى الله عليه وسلم-، والاطلاع على سننه وتطبيقها في مجال حياتهم.
طباعة أكثر من) 17.000( سبعة عشر ألف كتاب منذ الأزمة الأولى وحتى الآن، تتحدث عن سيرته - صلى الله عليه وسلم-، ومنها ما تُرجم إلى لغات عديدة.
زيادة محبة النبي - صلى الله عليه وسلم-في قلوب المسلمين، مصداقًا لما رواه البخاري عن أبي هريرة أن النبي - صلى الله عليه وسلم-قال: " لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين ".
إيجابية المسلمين في تعاملهم مع الحدث، وتفعيلهم سلاح المقاطعة للبضائع الدانماركية وغيرها من البلدان، التي تتجرأ على سب النبي - صلى الله عليه وسلم-، وهو ما عبّر عن خطورته بعض الدانماركيين بقولهم: "ما بنيناه في أربعين سنة خسرناه في أسبوع واحد ".
تحقيق الولاء للمؤمنين والبراءة من أعداء الدين، الذين يعادوننا ويسبون الله ورسوله - صلى الله عليه وسلم- ويدنسون كتابه.
التعرف على العداوة التي يكنها كثير من اليهود والنصارى تجاه المسلمين، يقول الله تعالى: "قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآياتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ" (آل عمران، الآية: 118).
ولا نريد مما ذكرناه آنفاً تخدير الأمة أو الدعوة إلى رضاها بالأمر الواقع، أو أن يقول السطحيون من أبنائها ندعهم يسبون رسول الله - صلى الله عليه وسلم- طالما أن الأمر سيعود علينا بمثل هذه الفوائد، لا، إذْ لابد أن يُظهر المسلم اعتزازه بدينه ورسوله وكتابه، ويعلم أن هذا من مكر الله تعالى لنا ومكره سبحانه بهم، فهم يريدون أمرًا والله تعالى يريد أمرًا آخر "ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين" (الأنفال: 30)، وليعلم العالم كله أن مثل هذه الأمور بمثابة خطوط حمراء عندنا، لا نقبل بها، ولا نرضى عنها، ومن رجع إليها رجعنا إلى معاداته ومقاطعته، مصداقًا لقول الله تعالى في القرآن الكريم : " وإن عدتم عدنا" (الإسراء:8)..
* واجباتنـــــا..
وهذه بعض الواجبات العملية التي تساعدنا في الذود عن نبينا - صلى الله عليه وسلم-
الاقتداء به - صلى الله عليه وسلم- في حياتنا كلها : الخاصة والعامة، الأسرية والمجتمعية، الفردية والجماعية.
إحياء سنته وتطبيقها في واقع الحياة، والحرص على تعليمها لمن لا يعلم بالحكمة والموعظة الحسنة.
الدفاع عن النبي - صلى الله عليه وسلم- ومناصرته وحمايته من كل أذى يراد به أو نقص ينسب إليه ، كما قال تعالى : " لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه " (الفتح : 9) .
تخصيص درس كل أسبوع عن السيرة النبوية تجتمع عليه الأسرة كلها.
تشجيع الأبناء على حفظ أذكار وأحاديث النبي - صلى الله عليه وسلم- وخاصة ما يتعلق منها بالجوانب الحياتية مع متابعة تطبيق ذلك، والتشجيع عليه بالمسابقات والجوائز وغيرها.
ممارسة الدعوة إلى الله تعالى، وذلك لنستشعر مقدار البذل والتضحية التي قدمها النبي - صلى الله عليه وسلم- من أجل توصيل هذا الدين إلينا جميعًا.
تصحيح المفاهيم الخاطئة لدى عامة الناس حول سنة المصطفى - صلى الله عليه وسلم-، والدعوة إلى التمسك بما صح عنه بأسلوب بسيط واضح.
الاهتمام بالدفاع الإلكتروني، عبر ‌إنشاء مواقع ومنتديات وتخصيص نوافذ في المواقع القائمة تهتم بسيرة المصطفى - صلى الله عليه وسلم- وتبرز رسالته العالمية، مع ضرورة ترجمة ذلك إلى كل لغات العالم.
طباعة مجموعات من الأشرطة والـ CD والـDVD باللغة الإنجليزية وغيرها من اللغات، وتوزيعها على المراكز الغربية وأماكن تجمعات الأوروبيين للتعريف بالإسلام ونبي الإسلام - صلى الله عليه وسلم-.
الدعوة لإنشاء مشروعات كثيرة ووقفيات كبيرة للتعريف بالإسلام ونبي الإسلام، وذلك في كل دولة من الدول الإسلامية، يستفاد من ريعها في إنشاء مراكز متخصصة في البلدان الأوروبية، مع توظيف دعاة متخصصين في الدعوة والفكر ليتولوا قيادة هذه المؤسسات.
مقاطعة البضائع الدانماركية مقاطعة حقيقية وفعالة ومستمرة؛ لأنها هي التي بدأت كصحيفة، وأصرت كدولة على عدم الاعتذار، وتلقينهم درسًا اقتصاديًا قاسيًا وطويلاً، ثم ليصبح ذلك درسًا لكل من تسول له نفسه الإساءة لمقدساتنا وشعائرنا.
إقامة ندوات وحلقات نقاشية في كوبنهاجن والعواصم الأوروبية وغيرها، والاستفادة من الغربيين الذين أسلموا في توصيل الجانب الحضاري المشرق في الإسلام إلى أقوامهم، مما يسهم في رسم صورة مغايرة عن الإسلام في أذهان الغربيين: "عسى الله أن يجعل بينكم وبين الذين عاديتم منهم مودة والله قدير والله غفور رحيم " (الممتحنة 7).
البعد عن دعوات العنصرية أو الطائفية، أو السباب والشتائم، أو القيام بأية أعمال تخالف القوانين ويكون من شأنها استفزاز المجتمع الغربي وقيامه بردود أفعال عدائية تجاه المسلمين الأوروبيين: "ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوًا بغير علم" (الأنعام: 108) ؛ لأن المسلم غايته شريفة ووسيلته شريفة أيضًا، وإنما نستثمر كل الوسائل السلمية والقانونية للتأكيد على حقوقنا المشروعة.

الا رسول الله

الخميس، 20 مارس، 2008

"لم نعد"


"من الحب مايشبه النار..التي تخبو شيئا فشيئا..لتصبح رمادا..عندها لاينفع البحث عن السبب"

-------------------------------------------------------

احترت ياحبيبتي بنا..كاننا كرهنا بعضنا


لقاؤنا دقائق بطيئة..تمر بين صمتنا وصمتنا


فكيف صار حلمنا رتابة..وغاب عن خيالنا المنى


وكيف مات في مشاعري..توهجي؟فلم اعد انا


فحركي النيران بين اضلعي..ولتنفضي النيران عننا


سئمت من حياتنا وحبنا


فما الذي جرى حبيبتي..وماالذي امات قلبنا؟؟


الثلاثاء، 18 مارس، 2008

حصه وسعاد وصفيه


في واحدة من الجامعات كانوا ثلاثه.

حصة وسعاد وصفيه

غير عن كل البنات

كانوا قمه في الغثاثه والاذيه

وكانوا اشقى الطالبات

وفي محاضره من المحاضرات

جلسوا سوى في اخر القاعه ورى

سارحات بالحديث ومع العندليب زي الهوى زي الهوى

وفجاة دخلت الابله "عليه"كانت قويه

يهابونها كل البنات الا الثلاثه حصه وسعاد وصفيه

وفي ظرف وهله ..رفعت يدها نهله :

!ابله ابله عندي سؤال وش كثر ضامني جهله

هوحرام ولاحلال لبعت الكون لاجل رجال ؟؟

وثارت القاعه كلام وابتسام وجدال

وبارتباك يفضحه شكله

صرخت الابله عليه :ياصفيه

وش بلاك؟وش هالسؤال ؟

وين الحيا والاحترام ؟ياشقيه

وش الحب في قاموسك ؟

واحد يبوسك ..يثيرك ..يجوسك

والاواحد اي واحد فراغ وشماغ !!

ياشقيه اتركي عنك الغرام وارمي اوهامك ورى

موتمام ياصفيه تكوني سهله ولقمه في حلوق الرجال

كوني اقوى من قويه

صدقوني يابنات

خلقت الانثى "ملاك"

وقارها شرف وعارها يحط بقبيله

وفجاة قاطعتها سعاد :ابله ابله لو صحيح كيف عبله ماعابها الحب الصريح ؟؟

وصفقت جنبها "حصه " :ياسلاااااااااااااااااام اسردي القصه ياغبيه !!

بس ياخساره ..دق الجرس

يعلن وداع محاضره ..ومصادر درس كل ابوه مكابره

والسؤال المر يمر في فكر كل البنات

تخيلوا <<كل البنات <حتى نهله

هذه ليست قصيده عابره

بل فلسفه حياتيه تمر وتحصل كل يوم

افكار تجول في خاطر كل بنت "سعوديه "

ولكن للاسف <<يقابل هذه التساؤلات مكابرة معلمات يحسبون العلم بس مذاكره ..

الرحيل بلاصوت هو اجمل هديه نقدمها لانفسنا كي نختصر بها مسافات الالم والاحباط والفشل..

حين نشعر بان كلماتنا لاتصل اليهم ::حين نكتشف ان الزمان ليس زماننا

والمكان ليس مكاننا ..والاحساس ليس احساسنا ..والاشياء لم تعد تشبهنا

"حينها لاتترد وارحل بلاصوت

البعض يشتري احساسك لانه يحبك ..والبعض يبيع احساسك لانك تحبه

عندالرحيل يغلق البعض في وجهك كل ابواب الرحيل كي يمنعك من الرحيل ""لانه يحبك"

والبعض الاخر يعترف لك بحبه عند الرحيل كي "يبقيك معه "

ويكتشف البعض انه يحبك بعد الرحيل فيحترق ويحرقك "باكتشافه المتاخر "

حين تقرر الرحيل لاتدفن راسك كي ترى وجوه اولئك اللذين احبوك بصدق"وخذلتهم برحيلك"

ولاتبكي بصوت مرتفع كالاطفال كي يصل صوتك لاولئك اللذين احببتهم انت بصدق..فخذلوك

اعداء الانترنت


السعوديه ومصر وسوريا وتونس
في تقرير لملمنظمة العالميه"مراسلون بلاحدود>كان اخر تقرير
يكشف عن ممارسات الدول الديكتاتوريه للحريه عبر الانترنت
وكان في مقدمه اللائحه
المركز الاول<السعوديه الثاني<سوريا الثالث<مصر الرابع<تونس طبعا ليس مستغربا هذا التقرير لاننا تربينا على التسلط وعدمابداء الراي والديكتاتوريه من الحكومات <الغير شرعيه>
ولكن اسفي وحزني على امالي التي رسمتها عبر "الانترنت"هذه الوسيله السحريه التي صارت لغة العصر وومتنفسنا الوحيد.
ولكن كنت خاطئه لان ايادي المتسلطين والجاهلين مازالت تخنقنا وتحاول تقتل راينا..هاانا في السعوديه اقلب المواقع والقاها محجوبه بلا داعي..
لايريدون لنا حتى <الرقابه الذاتيه>من ذاتنا,,لا هم يراقبونناببيوتنا وعلى مكاتبنا..
ونحن نصرخ ونقول<ارحمونا ياطغاة العرب>>

عنصرية الاجساد



عنصرية الاجساد
منذ القرون الاولى لخلق الانسان وهو عرف مايسمى"بالعنصريه للون"
وكان هناك عنصريه وتفريق لكل انسان خلق ذوبشره سوداء..
وعرفنا ايضا "عنصرية الاديان"وكلنا نعرف مانتعرض له نحن المسلمون من مؤامرات وويلات الحروب
وايضا "هناك عنصرية"الجنس"بين الرجل والمراه
وكيف هوحال مجتمعنا العربي "الذكوري"
ويطول الشرح في كل نوع من اتواع العنصريه
لكن ليس هذا موضوعي
_________________-
موضوعي هو نوع جديد من انواع العنصريه
طرا علينا في هذا العصر وهو
عنصرية الاجساد
لاارى الان ولااسمع الا الكلام عن السمنه والنحافه
بات الانسان وخاصة"المراه"محاطه بقلق وهوس
الجسم..وتختلف مشكلة كل امراة حسب مجتمعها
فمثلا في "لبنان"هناك هوس بالرشاقه والنحافه المتزايده وكل امراة ممتلئه تكون في حالة اكتئاب مزمن وبحث عن الرشاقه
"في الخاليج"هناك "عنصريه ضد
الرشاقه والنحافه تمارس على المراة بشراسه
ففي السعوديه البنت النحيفه ولوكانت ايه بالجمال وليست"ممتلئه"فتعامل كانها مسكينه ومنبوذه بعض الشئ وفاقدة للثقه بنفسها
_______________-
شئ مستغرب هؤلاء البشر لماذا ينظرون لجسم
الانسان وكمية مايحمله من دهون او ارداف او رشاقه ولاينظرون لاي شئ اخر؟!
لماذا تقدر المراة بجسدها لابعقلها؟!
والادهى لماذا لاينظر كل واحد فينا مابه من عيوب
ويكف عن انتقاد الاخرين بشكلهم؟
لماذا لايدعون "النحيفه بحالها"والسمينه
والرشيقه"بحالهم لان كثير منهم متصالحات مع
انفسهم..ولكن من ضغط الناس التافهين
يفقدوا ممكن حتى الرغبه بالعيش
+++++++++

^
^
لنقدر المراة بعقلها
وجمال اخلاقها وشرفها
ونسمع لافاق فكرها
وفي الشكل<لنركز على مافيها من جمال واثاره>
ويكفينا ان نرى دائما واولا السلبيات
ولوكانت قليله لمجرد<<الانتقاد اوالغيره >>

الاثنين، 17 مارس، 2008

:$امراة استثنائيه$






كثيرا يسالونني عن ""لقبي""في اسالة بعضهم ارى الاست...
كثيرا يسالونني عن ""لقبي""في اسالة بعضهم ارى الاستغراب ..والبعض الاخر المس التهكم ..والبعض الحيره من اللقب لانه كما يعتقدالاكثر "غرور اوثقه زيده عن الحد"<>..عندما اخترته لم اكن اقصد به الغرور او "الثقه في غير محلها"؟..لاادعي "استثنائيتي بجمالي"..ولا"بمالي"ولكن عندي شئ ممكن لااجده في كثير من بنات جيلي على الاقل..هو"فكري"..هذا الذي احاول ان اظهره واتباهى به ..في مجتمع وعصرللاسف يرى المظهر اهم من الجوهر والفكر..فاكبر ظلم للمراه هو انك تسجنها وتحصر انسانيتها "بجمال اورجل وزرواج"مع عدماغفال اهمية هالعناصر عند اي امراه..لكن ليس الاساس .."امراة استثنائيه"سعوديه تعيش بمجتمع يحيط به كثير من الخصوصيه والعادات والتقاليد الصارمه وظالمه للمراة باكثر الاوقات..تحاول ان تتمرد على قيود المجتمع الباليه ..واكثر واهم وسيله "الانترنت"هذه التكنولوجيا التي لم ولن ياتى بمثلها..عبر هذه "المدونه المتواضعه"اريد ان اعكس الصوره "المثقفه"للفتاة السعوديه"الغير تابعه للرجل..الحامله للشهادات..المتطلعه والمفتحهعلى كل الحضارات والثقافات..ممكن يكون هذا الكلام يصطدم بواقع مؤلم ولكن متاكده ان الامل قادم والتحرر قادم ..فالى كل امراة سعوديه او بكل مكان ..كوني "استثنائيه"فكل امراه خلقت عندها قدرات ومهارات مميزه هي تكتشفها وتبرزها لتكسبرضا الناس..منا ..المراه الجميله..المراه القوية الشخصيه..المراه المثقفه..المراه العامله..المراة المربيه..تحيه لكل امراه مع المراه..